الحوثيون #يستنجدون_بالمواطنين  #لدعم_تطوير

شرعت مليشيات الحوثي الانقلابية في #إنشاء_حسابات_وهمية في بريد أمانة العاصمة والمناطق الأخرى الخاضعة لسيطرتها وطالبت المواطنين #بالتبرع عبرها لدعم عملياتها الحربية وبرنامج تطوير صواريخها الباليستية.#وأكد_مصدرفي الهيئة العامة للبريد أن مليشيا الحوثي، قامت بفتح حسابات في البريد، #تحت_مسمى????

الحوثيون #يستنجدون_بالمواطنين 

#لدعم_تطوير "الصواريخ #الباليستية"

شبكة اليمن/متابعات

شرعت مليشيات الحوثي الانقلابية في #إنشاء_حسابات_وهمية في بريد أمانة العاصمة والمناطق الأخرى الخاضعة لسيطرتها وطالبت المواطنين #بالتبرع عبرها لدعم عملياتها الحربية وبرنامج تطوير صواريخها الباليستية.

#وأكد_مصدر

في الهيئة العامة للبريد أن مليشيا الحوثي، قامت بفتح حسابات في البريد، #تحت_مسمى

????"حيّ على خير اليمن"

????وآخر باسم "دعم الصواريخ الباليستية"

#فضلا_عن_الحسابات_السابقة التي تحمل عنوان " #المجهود_الحربي"، و"دعم البنك المركزي"، وتقوم من خلال هذه الحسابات بالتواصل مع رؤوس الأموال، والمواطنين، للتبرع لهذه الحسابات.

#وأضاف_المصدر

أن الحوثيين، قاموا مؤخرا بعمل شفرة خاصة، لا تسمح للموظفين في الهيئة العامة للبريد في المكتب الرئيسي والفروع، الإطلاع على المبالغ المالية التي وصل اليها رصيد كل حساب، في مشهد يعكس التعامل مع هذه الأمور بشكل سري.

كما #أنشأت في شهر رمضان الفائت، 

#حسابات_جديدة_تحت_مسمى "هيئة الزكاة"، والتي تحاول من خلاله السيطرة على موارد الزكاة، وإجبار التجار على التبرع لهذه الحسابات الخاصة، التي تعد وسيلة جديدة لنهب اموال المواطنين، تحت هذه المسميات.

كما أن هذه الحسابات لا تقتصر على الهيئة العامة للبريد، وإنما تم فتحها في البنوك، وعدد مصارف أخرى، وكلها تأتي في إطار الحصول على كمية كبيرة من الأموال، لاستمرار دعم حربهم

وخلال السنوات الثلاث الماضية أطلقت مليشيات الحوثي الانقلابية عشرات الحملات لجمع الأموال من التجار والشركات والمدارس والمواطنين تحت عناوين ولافتات مختلفة.

وساهمت هذه الحملات في إرهاق المواطنين الذين يعانون أوضاعًا إنسانية غاية في الصعوبة، ناهيك عن امتناع المليشيات عن صرف مرتبات  الموظفين منذ نحو سنتين.

#وفي_الآونة_الأخيرة

رفض المواطنون التبرع لصالح أنشطة المليشيات بالرغم من التهديدات التي تطلقها ضدهم، ووصل الأمر إلى إغلاق محلات تجارية كبرى في صنعاء بسبب ممارسات المليشيات الابتزازية، فيما لجأ عدد من التجار إلى نقل محلاتهم التجارية إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

الحوثيون #يستنجدون_بالمواطنين  #لدعم_تطوير

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات