بيان صادرعن قيادات الحزب الاشتراكي اليمني محافظات مارب،الجوف، البيضاء، ومحافظات اخرى

بسم الله الرحمن الرحيمانطلاقا من الشعور بالمسؤولية المقاه تجاه الوطن والشعب واتساقا مع تاريخنا النضالي في سبيل وطن اتحادي ديمقراطي أمن ومستقر يتسع لجميع ابنائه ،وتمثلا للدور الذي اضطلع به الاشتراكيين في مواجه لانقلابين وصلفهم وحربهم على الشعب والوطن ،عقدت سكرتاريات منظمات الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظات مارب والجوف والبيضاء اجتماعا حزبيا مشتركا في مدينة مارب يوم الاثنين الماضي الموافق 9/7/ 2018م بمشاركة عدد من اعضاء اللجنة المركزية المتواجدين في مارب من المحافظات الاحرى، وفي الاجتماع المنعقد برئاسة الاستاذ/ناجي الحنيشي/سكرتير منظمة الاشتراكي مارب وقف المجتمعون امام جملة من القضايا الحزبية والسياسية وغيرها من القضايا ذات الصلة بالمرحلة الراهنة وما يعتمل فيها على مختلف الاصعدة .وازاء ما تشهده الساحة السياسية من تطورات خرج الاجتماع بما يلي:اولا: يعبر المجتمعون عن التقدير البالغ للدور المشرف الذي اضطلع به اعضاء الحزب وانصاره في مواجهة الانقلاب منذ بداياته الاولى الى جانب قوى المواجهة الوطنية الاخرى ويحيي مآثرهم البطولية المسطرة في كل ميادين الشرف والكرامة، كما ويثمنون عالياً التضحيات الجسام التي قدموها جنباً الى جنب مع كل شرفاء الوطن واحراره ، سائلين الله ان يرحم الشهداء رحمة الابرار وان يشفي الجرحى ،وفي ذات الوقت يطالبون قيادة الشرعية ممثلة بالأخ/ رئيس الجمهورية والحكومة الاهتمام برعاية اسر الشهداء ومعالجة الجرحى كواجب نظير بطولاتهم وتضحياتهم .ثانياً : يحيي المجتمعون افراد الجيش الوطني وقياداته والمقاومة الشعبية في مواقع الشرف والكرمة وهم يجترحون البطولات في مواجهة المليشيا الانقلابية ومعركة الدفاع عن الوطن والشرعية واستعادة الدولة، ويباركون انتصاراتهم المجيدة في مختلف الجبهات، ويشدون على ايديهم نحو المزيد من البطولات والانتصارات ويدعون الى ضرورة الاهتمام بهم رعاية وتدريبا وتأهيلا وانتظاما في صرف مرتباتهم .ثالثاُ :باعتبار الاشتراكيين جزءا اصيلا من قوى المواجهة يجدد الحاضرون التأكيد على موقف الاشتراكي المؤيد والداعم والمدافع عن الشرعية, ممثلة بفخامة المشير/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة، ويدعون كافة مكونات الشرعية الى مزيد من الوحدة ورص الصفوف واستنهاض الطاقات الوطنية الكفيلة بدحر الانقلاب واستعادة الوطن والدولة .وفي هذا الصدد يرحب المجتمعون بالجهود التي بذلتها قيادات المكونات السياسية وفي المقدمة منها قيادة الحزب الاشتراكي اليمني خلال الفترة الماضية لأنشاء تحالف القوى السياسية لدعم الشرعية، ويرون فيه اداة جمعية مناسبة لإدارة المعركة سياسياً وجماهيرياً واعلاميا, واذ يرحبون بهذا المشروع ويطالبون بسرعة اشهاره فأنهم يؤكدون على ان اي تحالفات لا تقوم على برنامج نضالي محدد يجسد الشراكة المتكافئة والمسئولية المشتركة والشفافية في التعامل تبقى تحالفات غير فاعلة ولاتستطيع النهوض بالمهمات الوطنية الكبرى .رابعاً : يعبر المجتمعون عن الدعم والتأييد لموقف رئيس الجمهورية المتعلق بعملية السلام في بلادنا ،التي تقودها الامم المتحدة وممثلها الخاص السيد/ مارتن جريفيت , ذلكم الموقف المستند الى المرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة وفي المقدمة منها قرار (2216) . خامساً : يؤكد الاجتماع على ان مواجهة الانقلاب الحوثي لا يقتصر على المواجهة العسكرية والاعلامية وحسب ,بل يشمل مجالات اخرى لا تقل اهمية عن الحرب والاعلام ويأتي في مقدمها طرق واساليب ادارة الشأن العام في المناطق المحررة من قبل الشرعية, وفي هذا الصدد يرى المجتمعون ان اسلوب ادارة الشرعية لا يقدم نموذجا ايجابياً يسهم في خلق قناعة مجتمعية مغرية تعزز من رصيد دعم الشرعية وتوجهاتها , الامر الذي يدعو الى ضرورة ادارة المناطق المحررة بطريقة تختلف عن الماضي، ادارة قائمة على الشراكة الوطنية واعتماد مبدا الكفاءة والنزاهة وبعيداَ عن مظاهر الفساد والمحسوبية العائلية والجهوية والحزبية .سادساً : يعبر الحاضرون عن الامتنان والتقدير العاليين لمحافظة مأرب وابنائها وقيادتها الوطنية ممثلة بالأخ اللواء / سلطان علي العرادة محافظ المحافظة , هذه المحافظة التي قدمت نموذجاً وطنياَ رائعاً ،اكان في مقارعتها للانقلاب وكسر شوكته في مراحله الاولى او باحتضانها لمختلف ابناء المحافظات اليمنية وتقديم العون والمساعدة لهم في ظروف بالغة الصعوبة مما اتاح لهم الاستقرار والعيش بكرامة ومكنهم من الاضطلاع بدورهم الوطني في مقارعة الانقلاب .سابعاً : يجدد المجتمعون تقديرهم العالي للتحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة ويثمنون تضحياتهم الاشقاء ودعمهم الشامل واللامحدود لليمن واليمنيين ، واذ يقدر المجتمعون للتحالف دوره الكبير ودعمه السخي فأنهم يرون ان العلاقة بين اليمن والتحالف العربي علاقة استراتيجية غير قابلة للابتزاز أيا كان نوعه واساليبه . عاشت اليمن الاتحادية..النصر للوطن ..المجد والخلود والرحمة للشهداء ..الشفاء للجرحى.. الحرية للأسراء.صادر في مدينة مارب عن الاجتماع المشترك لسكرتاريات منظمات الحزب الاشتراكي اليمني في محافظات مارب، الجوف، البيضاء، وقيادات حزبية من محافظات اخرى ، يوم الاثنين الموافق /9/7/ 2018م

بسم الله الرحمن الرحيم

((بيان صادرعن قيادات الحزب الاشتراكي اليمني محافظات مارب،الجوف، البيضاء، ومحافظات اخرى))

انطلاقا من الشعور بالمسؤولية المقاه تجاه الوطن والشعب واتساقا مع تاريخنا النضالي في سبيل وطن اتحادي ديمقراطي أمن ومستقر يتسع لجميع ابنائه ،وتمثلا للدور الذي اضطلع به الاشتراكيين في مواجه لانقلابين وصلفهم وحربهم على الشعب والوطن ،عقدت سكرتاريات منظمات الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظات مارب والجوف والبيضاء اجتماعا حزبيا مشتركا في مدينة مارب يوم الاثنين الماضي الموافق 9/7/ 2018م  بمشاركة عدد من اعضاء اللجنة المركزية المتواجدين في مارب من المحافظات الاحرى، وفي الاجتماع المنعقد برئاسة الاستاذ/ناجي الحنيشي/سكرتير منظمة الاشتراكي مارب وقف المجتمعون امام جملة من القضايا الحزبية والسياسية وغيرها من القضايا ذات الصلة بالمرحلة الراهنة وما يعتمل فيها على مختلف الاصعدة .وازاء ما تشهده الساحة السياسية من تطورات خرج الاجتماع بما يلي:

اولا: يعبر المجتمعون عن التقدير البالغ للدور المشرف الذي اضطلع به اعضاء الحزب وانصاره في مواجهة الانقلاب منذ بداياته الاولى الى جانب قوى المواجهة الوطنية الاخرى ويحيي مآثرهم البطولية المسطرة في كل ميادين الشرف والكرامة، كما ويثمنون عالياً التضحيات الجسام التي قدموها جنباً الى جنب مع كل شرفاء الوطن واحراره ، سائلين الله ان يرحم الشهداء رحمة الابرار وان يشفي الجرحى ،وفي ذات الوقت يطالبون قيادة الشرعية ممثلة بالأخ/ رئيس الجمهورية والحكومة الاهتمام برعاية اسر الشهداء ومعالجة الجرحى كواجب نظير بطولاتهم وتضحياتهم .

ثانياً : يحيي المجتمعون افراد الجيش الوطني وقياداته والمقاومة الشعبية في مواقع الشرف والكرمة وهم يجترحون البطولات في مواجهة المليشيا الانقلابية ومعركة الدفاع عن الوطن والشرعية واستعادة الدولة، ويباركون انتصاراتهم المجيدة في مختلف الجبهات، ويشدون على ايديهم نحو المزيد من البطولات والانتصارات ويدعون الى ضرورة الاهتمام بهم رعاية وتدريبا وتأهيلا وانتظاما في صرف مرتباتهم .

ثالثاُ :باعتبار الاشتراكيين  جزءا اصيلا من قوى المواجهة يجدد الحاضرون التأكيد على موقف الاشتراكي المؤيد والداعم والمدافع عن الشرعية, ممثلة بفخامة المشير/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة، ويدعون كافة مكونات الشرعية الى مزيد من الوحدة ورص الصفوف واستنهاض الطاقات الوطنية الكفيلة بدحر الانقلاب واستعادة الوطن والدولة .وفي هذا الصدد يرحب المجتمعون بالجهود التي بذلتها قيادات المكونات السياسية وفي المقدمة منها قيادة الحزب الاشتراكي اليمني خلال الفترة الماضية لأنشاء تحالف القوى السياسية لدعم الشرعية، ويرون فيه اداة جمعية مناسبة لإدارة المعركة سياسياً وجماهيرياً واعلاميا,  واذ يرحبون  بهذا المشروع ويطالبون بسرعة اشهاره فأنهم يؤكدون على ان اي تحالفات لا تقوم على برنامج نضالي محدد يجسد الشراكة المتكافئة والمسئولية المشتركة والشفافية في التعامل تبقى تحالفات غير فاعلة ولاتستطيع النهوض بالمهمات الوطنية الكبرى   .

رابعاً : يعبر المجتمعون عن الدعم والتأييد لموقف رئيس الجمهورية المتعلق بعملية السلام في بلادنا ،التي تقودها الامم المتحدة وممثلها الخاص السيد/ مارتن جريفيت , ذلكم الموقف المستند الى المرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة وفي المقدمة منها قرار (2216) . 

خامساً : يؤكد الاجتماع على ان مواجهة الانقلاب الحوثي لا يقتصر على المواجهة العسكرية والاعلامية وحسب ,بل يشمل مجالات اخرى لا تقل اهمية عن الحرب والاعلام ويأتي في مقدمها طرق واساليب ادارة الشأن العام في المناطق المحررة من قبل الشرعية, وفي هذا الصدد يرى المجتمعون ان اسلوب ادارة الشرعية لا يقدم نموذجا ايجابياً يسهم في خلق قناعة مجتمعية مغرية تعزز من رصيد دعم الشرعية وتوجهاتها , الامر الذي يدعو الى ضرورة ادارة المناطق المحررة بطريقة تختلف عن الماضي، ادارة قائمة على الشراكة الوطنية واعتماد مبدا الكفاءة والنزاهة وبعيداَ عن مظاهر الفساد والمحسوبية العائلية والجهوية والحزبية .

سادساً : يعبر الحاضرون عن الامتنان والتقدير العاليين لمحافظة مأرب وابنائها وقيادتها الوطنية ممثلة بالأخ اللواء / سلطان علي العرادة محافظ المحافظة , هذه المحافظة التي قدمت نموذجاً وطنياَ رائعاً ،اكان في مقارعتها للانقلاب وكسر شوكته في مراحله الاولى او باحتضانها لمختلف ابناء المحافظات اليمنية وتقديم العون والمساعدة لهم في ظروف بالغة الصعوبة مما اتاح لهم الاستقرار والعيش بكرامة ومكنهم من الاضطلاع بدورهم الوطني في مقارعة الانقلاب .

سابعاً : يجدد المجتمعون تقديرهم العالي للتحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة ويثمنون تضحياتهم الاشقاء ودعمهم الشامل واللامحدود لليمن واليمنيين ، واذ يقدر المجتمعون للتحالف دوره الكبير ودعمه السخي فأنهم يرون ان العلاقة بين اليمن والتحالف العربي علاقة استراتيجية غير قابلة للابتزاز أيا كان نوعه واساليبه .

 عاشت اليمن الاتحادية..النصر للوطن ..المجد والخلود والرحمة للشهداء ..الشفاء للجرحى.. الحرية  للأسراء.

صادر في مدينة مارب عن الاجتماع المشترك لسكرتاريات منظمات الحزب الاشتراكي اليمني في محافظات مارب، الجوف، البيضاء، وقيادات حزبية من محافظات اخرى ، يوم الاثنين الموافق /9/7/ 2018م

بيان صادرعن قيادات الحزب الاشتراكي اليمني محافظات مارب،الجوف، البيضاء، ومحافظات اخرى

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات