_WEBSITE_DESC

"الجنوب" بالنسبة لهم إقطاعية خاصة بهم ولكي تكون مواطن من الدرجة العاشرة عليك ان تقدسهم وان تعبدهم وان تتخذهم الها دون "الله".

هم الوطنيون وهم على صواب وهم الذين يرون مالاتراه الناس .

ومن ينتقد فقط حتى وان كان بنية الصلاح فلن يجد امامه الا التخوين والتسفيه والسب وانكار الاصول والتهديد بالسحل.

عقول "فارغة" الا من التخوين والتسفيه ، هذا شمالي ، هذا اصلاحي ، هذا خائن وهذا عميل فقط لانك قلت رأي ، لم تحمل سلاحا ولم تقطع طريقا ولم تهدد احدا.

اخافوا الناس وافزعوها وجعلوها تتمنى عودة الماضي .

مع كل واقعة وحادثة يكتشف المجتمع الوجه المفزع لهم ، ويدرك يقينا ان "الجنوب" اذا انفصل وحكموه لن يكون الإ خرابة كبيرة جدا سيتم فيها سحل "الناس" بالشوارع .

تخيلوا "ذكرى العراسي" ابنة عدن اليوم قالت رأي ، رأي فقط لم تهدد احد ولم تسب احد ولم تحمل سلاحا وليست صاحبة سلطة مواطنة عدنية قالت رأيها وجاء الرد بالتسفيه والسب واللعن والشتم والتخوين وانتهاك عرضها.

سيأتي احدهم ليقول لك :" هؤلاء مفسبكين ، لاياعزيزي هؤلاء هم شكل الدولة القادمة هؤلاء هم جزء من المنظومة التي تريد ان تحكمنا.

لذلك يجب على المجتمع ان يدافع عن نفسه في مواجهة هذا الجنون والفوضى والحياة والموت واحد حفاظا على كيانه وحقه في الحياة.

كل التضامن مع العزيزة ذكرى العراسي 

#فتحي_بن_لزرق

10يوليو2018

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات