يخطئ من يتعامل أو ينظر لأي قضية ويحكم ويسرف في الأحكام والاعتقاد من انه الوحيد الذي من حقه إن يتعامل أو يقرر ما هو الأنسب والأصلح وخصوصا عندما يكون ذلك متعلق بمصير شعوب او قضية كالتي  يمر بها اليمن جنوب وشمال ولا هناك ادنى شك اليوم من ان كل ما تشهده الساحة من صراعات مسلحة

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات