بمنطق اقتصادي ليس بمقدوري ان افهم ؟!

يوم الخميس 19 يوليو البنك المركزي صنعاء اعلن اجراء بيع اذون خزانة بالمزاد بقيمة 124 مليارات ريال.لكن بافتراض ان الدولة او الحكومة او الاجيال القادمة ملزمة بدفع قيمة هذا الحجم من الدين " والفوائد المترتبة عليه" للدائنين ممثلا بالبنوك او الافراد. غير انه بمنطق اقتصادي من هو التاجر او البنك الذي سيتخلى عن هذا الحجم الكبير من اموالة الحاضرة لصالح البنك المركزي او الحكومة بوعد الحصول عليه في المستقبل . بانتظار أواعتبار ان الدولة او البنك المركزي ملزمين ان يعيدوا هذه الاموال مع فوائدها يوما..

كاقتصادي لا اتخيل ان هناك رجل اعمال سوي او رجل وطني جدا ان يقوم بالتخلي عن مال حاضر مقابل الحصول عليه مستقبلا .في مستقبل غير محدد لايحمل قدرا ولو ضئيل من التيقن .من هو هذا التاجر او رجل الاعمال الذي لايحتسب في قرارة الاستثماري هذا تكلفة الفرصة البديلة.بمعنى الارباح الذي كان سيحققها لوانه اسثمر هذه الاموال في مجال آخر و لولا اقراضة هذه الاموال للبنك المركزي ؟.شخصيا لا استطيع ان افهم ان قرار كهذا وفي بيئة سياسية مضطربة غير مستقرة ترتفع فيها مستوى المخاطر الى عنان السماء يمكن ان يتخذة مستثمر يفترض انه يحوز على قدر من العقلانية .يؤسفني ان دراستي وتدريسي للاقتصاد لاتسعفني في فهم هذا النوع من الاستثمار إلا في حالة واحدة ان تكون هذه العملية تدوير للديون والصكوك لا اكثر وليس استخداما لاداة السوق المفتوحة والتي هي واحدة من ادوات السياسة النقدية .د.يوسف سعيد احمد

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات