من قصص الحرب: الأم الذمارية والصيدلاني النازح والطبيب الحزين

سرد أحد الناشطين اليمنيين قصة قال إنها حدثت أمامه حينما كان متواجد بأحدى الصيدليات بالعاصمة صنعاء قبل أيام. ويقول محمد الوشلي: هذه القصة حقيقية.. ذات مساء قريب دخلت الى الصيدلية امرأة لهجتها ذمارية ودار الحوار التالي: قالت للدكتور   يا ولدي راسي بيدور وعيوني بيزغللين… تاعبة… ايشو هذا...

من قصص الحرب: الأم الذمارية والصيدلاني النازح والطبيب الحزين

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر +

متعلقات